اخبار ساخنة

مليونير عصامي شاب يهديك “السر”… 3 عادات تجعلك من أصحاب الثروة

هناك مرحلة عمرية، إن اتبعت خلالها بعض العادات التي يوصي بها الناجحون البارزون، لتمكنت من بلوغ قمة الثراء.

فقد اكتشف باحثون في عدد من الجامعات الأمريكية، عندما درسوا العشرات من قصص الحياة التي كتبها أشخاص ناجحون وبارزون قبل وفاتهم بفترة قصيرة، أن اللحظات الأكثر أهمية التي حددت مسار السنوات المقبلة في حياة هؤلاء الأشخاص كانت مركزة بشكل أساسي خلال مرحلة العشرينيات من عمرهم، وفقا لتقرير “CNBC عربية” .

وضرب التقرير مثلا بالمليونير العصامي ستيف أدكوك، الذي تقاعد في عام 2016 وهو في سن الـ35 عاما بعد أن جمع حوالي 870 ألف دولار بالعمل في مجال تكنولوجيا المعلومات، وبالاستثمارات الصحيحة ارتفعت ثروته هو وزوجته كورتني التي تقاعدت في سن الـ33 عاماً إلى مليون دولار بعد فترة وجيزة.

أدكوك، وهو خبير مالي يكتب مدونة حول كيفية تحقيق الاستقلال المالي، استفاد من سن العشرينيات لتحقيق هدفه المتمثل في التقاعد مبكرا والسفر في أنحاء أمريكا مع زوجته، وأرجع نجاحه إلى عادات ذكية تبناها خلال فترة العشرينيات من عمره، وهي:

التنقل كثيرا بين الوظائف

يرى أدكوك أن التنقل كثيرا بين الوظائف أحد أفضل القرارات التي من الممكن اتخاذها في الحياة المهنية، لما في ذلك من فرص للحصول على رواتب أفضل، لكنه يشدد على أهمية عدم المبالغة في عملية التبديل بين الوظائف والبقاء في المنصب لمدة عام واحد على الأقل لأن بعض أصحاب العمل لن يتجهوا لتوظيف مرشحين سيتخلون عنهم بعد فترة قصيرة من الوقت.

ويقول “إذا لم تكن تنتقل بانتظام بين عدة وظائف فإنك تفوت فرص للحصول على رواتب أفضل..لقد غيرت وظيفتي خمس مرات على مدار حياتي المهنية التي استمرت 14 عاماً وكنت أحصل على زيادة في الراتب تتراوح ما بين 15% إلى 20% كل مرة”.

قل نعم أكثر مما تقول لا

يقول المليونير العصامي إن سن العشرينيات هي أفضل مرحلة عمرية مناسبة للمجازفة والخروج من منطقة الراحة، فهذه الفترة يكون الفرد لديه طاقة أكبر ومسؤوليات أقل، لذلك يجب الاستفادة القصوى منها.

ويضيف “إذا كنت تعمل في وظيفة سهلة ومنخفضة التوتر فإنك في الطريق الخطأ”.

وينصح أدكوك الشباب بأن يتحلّوا بالجرأة على المغامرة وعدم الخوف من قبول التحديات المختلفة، متذكرا أنه في بداية العشرينيات رفض منصب في درجة مدير خوفاً من الفشل ولأنه لم يشعر بالثقة أو الاستعداد.

لذلك يرى أن قول “نعم” أمام الترقيات والفرص في وقت مبكر من حياتك المهنية سيؤدي غالبا إلى نتائج أفضل على المدى الطويل، فهو يساعد على تعزيز الخبرة ودفع الحياة المهنية إلى الأمام.

تعزيز مدخرات التقاعد بأكبر قدر ممكن

يؤكد المليونير أنه إذا كان الشخص يطمح إلى حياة غنية فإنه ينبغي دائما التفكير في فترة الـ10 سنوات المقبلة، مؤكدا أن طريقة الإنفاق والإدخار في العشرينيات قد تحدد نوعية الحياة التي ستعيشها عندما تتقدم في السن.

ويؤكد أدكوك أنه إذا لم تفكر في أي من استراتيجيات الإدخار للتقاعد فإنك ستندم لاحقا.

اقرأ أيضا: عاش أكبر عزلة بشرية في الفضاء.. قصة مايكل كولينز رائد الفضاء المنسي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى