أخبار العالم

تكفي لقتل شعب بأكمله.. ضبط كمية هائلة من المخدرات في أميركا

تكفي لقتل شعب بأكمله.. ضبط كمية هائلة من المخدرات في أميركا

ضبطت السلطات في الولايات المتحدة، كميات هائلة من المخدرات في عام 2022 تكفي لقتل الشعب الأميركي كله، بحسب ما أفادت صحيفة “واشنطن بوست”.

وحذر مسؤولون أميركيون من حبوب مزيفة تباع على الإنترنت، مؤكدين أنه لا توجد حبوب دواء تصرف بوصفات طبية على شبكات التواصل.

وفي التفاصيل، ذكرت إدارة مكافحة المخدرات في الولايات المتحدة أنها صادرت 379 مليون جرعة قاتلة من الفنتانيل، وهي مادة أفيونية اصطناعية أقوى من الهروين بمقدار 30 إلى 50 مرة.

وتصرف هذه المادة من الصيادلة لمن يعانون من الألم الشديد أو يحتضرون، لكن دون ذلك، يعد صرف الفنتانيل غير القانوني.

وعزت السلطات الأميركية الارتفاع الكبير في كميات الفنانيل المُصادرة إلى استمرار عصابات التهريب المنظمة في المكسيك في إغراق الولايات المتحدة بالمواد الأفيونية الاصطناعية والرخيصة.

وقالت إن هذه الكميات مسؤولة عن الرقم القياسي في الوفيات الناجمة عن الجرعات الزائدة في الولايات المتحدة.

وذكرت وكالة مكافحة المخدرات الأميركية أنها صادرت أكثر من 4500 كيلوغرام من الفنتانيل على شكل مسحوق، أو نحو 50 مليون قرص من هذه المادة منذ بداية 2022 حتى الآن.

ويمثل هذا الرقم ضعفي الأقراص التي صودرت في 2021، عندما توفي 107 آلاف أميركي من جراء الجرعات الزائدة، ونحو ثلثي هذه الوفيات كانت ناجمة عن الفنتانيل، بحسب بيانات أميركية رسمية.

وقالت مديرة وكالة مكافحة المخدرات في الولايات المتحدة، آن ميلغرام، إن الرقم القياسي المضبوط من مادة الفنتانيل يكفي “لقتل الجميع في الولايات المتحدة”، التي يسكنها نحو 330 مليون شخص.

وأضافت أن أولويات وكالتها “هي القضاء على عصابتين في المكسيك لكونهما مسؤولتين عن تهريب مادة الفنتانيل التي تقتل الأميركيين اليوم”.

وكان تحقيق لصحيفة “واشنطن بوست”، نشر الأسبوع الماضي، كشف أن مادة الفنتانيل كانت السبب الرئيسي في موت الأميركيين بين 18- 49 عاما.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى