الأخبار

خبر سار حول أزمة المحروقات






خبر سار حول أزمة المحروقات

أكد مصدر في مصفاة بانياس أنه عقب وصول ناقلتي نفط خام بحمولة مليون، و700 ألف برميل، وثلاث نواقل غاز بحمولة تقدّر بنحو 6500 طن غاز، والقيام بتفريغ حمولتها، تم نقل النفط الخام إلى مصفاة بانياس وتكريره، وتسليمه للشركة العامة للمحروقات التي تقوم بتوزيع المشتقات النفطية على المحافظات وفق المخصصات المحددة لكل محافظة.
وأكد المصدر أنه يتم إعطاء الأولوية في توزيع المحروقات للقطاعات الأشد حاجة كالمخابز والمشافي وقطاعات المياه والكهرباء.
كما أشار المصدر إلى أنه تم تفريغ نواقل الغاز في الخزانات، ونقل محتوياتها من الغاز إلى المحافظات وفق الحصص المحددة.
ولفت المصدر إلى أنه مع ورود النواقل تباعاً إلى مصب بانياس النفطي في إطار اتفاق الخط الائتماني الإيراني- السوري، سيشهد واقع المشتقات النفطية تحسناً في عموم المحافظات السورية، من خلال ترميم النقص الذي شهدته الأسواق مؤخراً، فتوالي وصول النواقل يضمن استمرار عمل مصفاة بانياس لتلبية احتياجات السوق المحلية، خاصة أن عمليات تفريغ النواقل تجري بالتوازي مع عمليات الشحن وتسليم المادة للشركة العامة للمحروقات لتقوم بدورها بتوزيع مادة المازوت على المحافظات.
وكان وزير النفط والثروة المعدنية المهندس بسام طعمة أكد في تصريح صحفي أن وصول ناقلة واحدة أو ناقلتين لا يحل الأزمة، ويجب أن يكون هناك انتظام في التوريد حتى يتم حل الأزمة، خاصة أن النواقل التي تصل هي صغيرة الحجم من مليون برميل وما دون.
أثر برس



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى