5 خرافات تنتشر عن لقاحات كورونا رغم أهمية التطعيم.. والصحة العالمية ترد


رغم انتشار كورونا وزيادة أعداد الإصابات فى جميع أنحاء العالم بسبب ظهور متحور أوميكرون، ومع ضرورة أخذ لقاح كورونا انتشرت شائعات وخرافات حول لقاح كورونا، وهذا ما دعا منظمة الصحة العالمية ترد على بعض هذه الشائعات.


1. الخرافة الأولى: لقاحات كورونا تقلل من فاعلية الجهاز المناعى، والحقيقة إن لقاحات كورونا تحسن فعليًا من كفاءة جهاز المناعى حيث تساعده على الاستجابة للفيروس عند دخوله الجسم، حيث إن اللقاحات تساعد أجسامنا، وذلك وفقا لما نشرته منظمة الصحة العالمية عبر “تويتر”.


2. الخرافة الثانية: لقاحات كورونا تسبب فشل بالأعضاء، والحقيقة إن لقاحات كورونا ليس لها تأثير ضار على  أعضاء الجسم وعلى النقيض فان الاصابة بفيروس كورونا قد تعرض المرضى الذين يعانون من اضطرابات فى الأعضاء لخطر متزايد للإصابة بالمرض الشديد والوفاة.


3. الخرافة الثالثة:المرأة الملقحة بلقاح كورونا لا يمكنها إرضاع طفلها رضاعة طبيعية، والحقيقة إنه إذا كانت المرأة مرضعة، فيجب عليها أن تحصل على لقاح كورونا لمساعدة جهازك المناعى على تكوين الأجسام المضادة للفيروس، كما يمكن لهذه الأجسام المضادة الانتقال عبر حليب الثدى لحماية طفلك أيضًا.


4. الخرافة الرابعة: لقاحات كورونا تمنع التبرع بالدم، والحقيقة إنه بعد أخذ أى لقاحات لفيروس كورونا فلا يزال بإمكانك التبرع بالدم أو بالأعضاء بعد إتباع نصائح مقدم الرعاية الصحية الخاص بك، والعديد من الأشخاص الذين خضعوا لعمليات زرع الأعضاء أخذوا اللقاح ولم تظهر عليهم أى مضاعفات.


5. الخرافة الخامسة: أخذ لقاحات “الرنا المرسال” تسبب الوفاة، والحقيقة إن لقاحات كورونا التى تعمل بتقنية الحمض النووى الريبى المرسال ” الرنا المرسال”، لا تحتوى على اى فيروس حى بل تعمل هذه اللقاحات عن طريق تعليم خلايانا كيفية صنع بروتين شوكى مشابه للبروتين الموجود فى الفيروس المسبب لكورونا، وذلك لحمايتنا من الفيروس الحقيقى.


من جانبه كشف الدكتور أحمد المنظرى المدير الإقليمى لشرق المتوسط فى بيان جديد له، إن هناك ارتفاعا بأعداد إصابات كورونا على مستوى العالم، ومنهم إقليم شرق المتوسط.


وقال، لقد أصدرنا عددا من التوصيات من أجل تقوية النظم الصحية، من حيث الدعم المالى، والدعم الفنى والتقنى، ومن حيث عدالة توزيع اللقاحات وحماية العاملين الصحيين، مؤكدا إن التحور صفة أساسية فى الفيروسات، وخصوصًا إذا زاد الانتشار بين الناس وعلينا أن نلتزم بالإجراءات الاحترازية، وهناك معلومات غير صحيحة يتم نشرها عن متغير أوميكرون وعلينا الدخول إلى منصات التواصل الاجتماعى للمنظمة لعدم شيوع الذعر والخوف والقلق بين الناس.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد