السودان ..احتجاجات متجددة ومتصاعدة في البلاد

احتجاجات متجددة ومتصاعدة لا زالت سيدة الموقف في السودان على الرغم من مرور أيام على إطلاق الأمم المتحدة مشاورات سياسية أولية بين الأطراف السودانية هدفها التوصل إلى اتفاق للخروج من الأزمة الحالية والاتفاق على مسار مستدام نحو الديمقراطية والسلام.

وكالة الصحافة العربية الإخبارية

تحدثت الأنباء عن إصابة عدد من المتظاهرين بقنابل الغاز المسيل للدموع التي اطلقتها قوات الأمن السودانية قرب القصر الرئاسي في الخرطوم.

أكدت الشرطة في بيان لها أن العميد شرطة علي بريمة حماد استشهد أثناء تأدية واجبه في حماية مواكب المتظاهرين جوار معمل استاك وتحدث تلفزيون السودان عن مقتل العميد بعد طعنه من قبل متظاهرين .

اقرأ ايضا: الأمم المتحدة تعلن تفاصيل مبادرة الحل في السودان

وكان آلاف السودانيون تجمعوا في الخرطوم وعدد من المدن السودانية الأخرى، في مسيرات احتجاجية جديدة مواصلين التنديد بالإجراءات التي اتخذها قائد الجيش عبد الفتاح البرهان في تشرين الأول اكتوبر الماضي والتي أعلن بموجبها حالة الطوارئ وحل مجلسي السيادة والوزراء، ويطالب المحتجون بحكم مدني كامل في السودان وعودة الجيش إلى ثكناته.

وعلى غير العادة، شهدت الخرطوم إجراءات أمنية مخففة، ونقل شهود عيان أن جميع الجسور الرابطة بين مدن العاصمة باستثناء كوبري ‘المك نمر مفتوحة أمام حركة السير بعد أن كانت السلطات تغلقها بـ’الحاويات’ مع كل دعوات للمظاهرات.

هذه التطورات ترافقت مع تباين بالمواقف إزاء مبادرة للحوار أطلقتها منظمة الأمم المتحدة وشملت سبع نقاط كمسار للعملية التشاورية التي تهدف إلى حل الأزمة السياسية الراهنة في البلاد والعبور بالفترة الانتقالية.

تجمع المهنيين السودانيين رفض تماما مثل هذه المحادثات في حين طلبت قوى الحرية والتغيير ضمانات كي لا يتحول هذا الحوار الي وسيلة لإضفاء الشرعية على ما اسمته نظام الانقلاب.

لكن قادة العمل السياسي في السودان وحزب الأمة القومي وحزب المؤتمر الشعبي اعلنوا ترحيبهم بمبادرة الأمم المتحدة.

أما حزب المؤتمر السوداني فاعتبر أن التعاطي مع المبادرة يجب أن لا يقود لصرف النظر عن التركيز عن المهام في وحدة الحركة الجماهيرية واستمرار الحراك السلمي وإسقاط الانقلاب داعيا لتحويل دعوة الحوار لـفرصة إضافة لتقوية مسار مقاومة الانقلاب.

ومنذ أكثر من شهرين يعيش السودان أزمة سياسية وأمنية خانقة وحالة من الشلل الاقتصادي والخدمي ترافقها موجة احتجاجات متواصلة أججتها إجراءات أكتوبر وأدت لمقتل اكثر من ثلاثة وستين متظاهرا ومئات الجرحى حتي الآن وفق لجنة الأطباء المركزية.

اقرأ ايضا: السودان .. استمرار المظاهرات في البلاد

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد