ارتفاع مبيعات الترفيه المنزلى ببريطانيا إلى 5 مليارات دولار.. بسبب Wonder Woman


نمت قيمة الترفيه المنزلى فى المملكة المتحدة بنسبة 13.3%، خلال عام 2021 إلى 3.7 مليار جنيه إسترلينى أى ما يعادل 5.01 مليار دولار، وفقًا للأرقام الصادرة عن الجمعية البريطانية للترفيه على الشاشة (BASE)، واستنادًا إلى بيانات من شركة الرسوم البيانية الرسمية وFuturesource Consulting و Omdia و Kantar ، تُظهر الأرقام أن فيلم جيمس بوند “No Time To Die” كان أكثر الأفلام مشاهدة في المنازل حيث تم بيع أكثر من 21.1 مليون قرص للفيلم في المملكة المتحدة.



فيما استطاع الجزء الثاني من فيلم ” Wonder Woman ” أن يتصدر مبيعات الأفلام المنزلية في المملكة المتحدة لعام 2021، بمبيعات أقراص التشغيل بلغت أكثر من 34 مليون دولار، متعديا جيمس بوند، وذلك رغم تباين مراجعات النقاد وآراء الجمهور حوله.



وبعد تأجيل إطلاق فيلم “Wonder Woman” لعدة مرات لظروف وباء “كوفيد-19″، وعرضه للجمهور في يوم عيد الكريسماس 2020 في صالات السينما ومنصة HBO Max للبث المدفوع، حقق الفيلم إجمالي إيرادات بلغ 46 مليون دولار محلياً و166 مليون دولار عالمياً.



لكن كان على الفيلم الذي بلغت ميزانية إنتاجه 200 مليون دولار تحقيق أفضل الإيرادات من مبيعات الأفلام المنزلية ليجني منتجوه مكاسب تحقق أرباحاً وتغطي التكاليف الإضافية لمقابلة عمليات التسويق، وحسب الاحصاءات التي نشرها موقع variety ، تربع الفيلم على صدارة أعلى مبيعات الأفلام المنزلية في الولايات المتحدة لعام 2021، ببيع 1.427.182 وحدة من أقراص DVD و Blu-Ray، بإجمالي مبيعات بلغ 34.450.145 دولاراً.



وتفوق فيلم المرأة الخارقة على فيلم الرسوم المتحركة The Croods: A New Age الذي حل في المرتبة الثانية، وفيلم الخيال العلمي Godzilla vs. Kong الذي جاء في المرتبة الثالثة، ومن بعدهم جيمس بوند.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد