“اتحاد دولي” لرجال الأعمال اليمنيين في المهجر مقره تركيا

اتحدت مجموعة من رجال
الأعمال اليمنيين في “المهجر”، ضمن إطار نقابي موحد في مدينة إسطنبول،
يهدف إلى تسهيل الأعمال الاستثمارية في تركيا تحت مسمى “الاتحاد الدولي لرجال
الأعمال اليمنيين”.

وقال رئيس الاتحاد
الدكتور نبيل غانم في تصريحات خاصة لـ”عربي21″ إن هدف الاتحاد هو إيجاد
بيئة استثمارية مناسبة لرجال الأعمال اليمنيين، وتنمية العلاقات الاقتصادية بين
اليمن وتركيا من خلال تشجيع الاستثمار داخل تركيا، وتشجيع تصدير المنتجات
التركية إلى اليمن أو إلى المناطق التي يتواجد فيها رجال اعمال يمنيين في شتى بقاع
العالم”.

وأضاف غانم
“معروف أن تركيا اليوم صارت رائدة في الصناعات المختلفة، وتمتاز البضاعة
أو المنتج التركي بالجودة وبالسعر، وهو بالفعل منتج ينافس في الأسواق العالمية، لهذا
كان لزاما علينا إيجاد كيان يجمع الأخوة اليمنيين ويسعى لحل مشاكلهم، ووضع رؤى
لكيفية الارتقاء بأعمالهم وكيف يمكن لهم أيضا أن يفتحوا آفاقا كبيرة مع زملائهم داخل تركيا وخارجها”.

وأشار غانم إلى أن الاتحاد الدولي لرجال الأعمال
اليمنيين، هو امتداد للاتحاد القديم الذي جرى تشكيله قبل نحو 4 سنوات، لكن
لم يبصر النور حينها بالشكل المطلوب، منوها الأن أنه جرى دمجه في نادي رجال
الأعمال اليمنين، وبالتالي تكونت فيه نسبة كبيرة من رجال الأعمال اليمنيين في اليمن
والمهجر، وستكون هناك فعاليات لإيجاد تكامل اقتصادي بين رجال الأعمال اليمنيين في العالم.

إقبال عربي

وأظهر مكتب
الاستثمار التركي الحكومي في بياناته الأخيرة، زيادة لافتة في حجم الاستثمارات
العربية داخل تركيا، على الرغم من أن الولايات المتحدة وأوروبا تتصدران قائمة
الأعلى استثمارا.

وأشار التقرير
إلى أن العرب حافظوا على المرتبة الأولى في مجال شراء العقارات التركية، حيث يتصدر
العراق قائمة الدول العربية بحسب إحصاء المعهد الإحصائي التركي.

واشترى
العراقيون حوالي 18 بالمئة من بين 143 ألف منزل تم بيعها للأجانب في الفترة
2015-2019، السعوديون بنسبة 9بالمئة والكويتيون والقطريون والإماراتيون بأقل من 5
بالمئة لكل جنسية، في حين قالت صحيفة “Turkiyegazetesi” إن
استثمارات رجال الأعمال السوريين في تركيا تجاوزت عشرة مليارات دولار أمريكي حتى
مطلع العام الجاري 2022.

 

اقرأأيضا: الإمارات تبحث عن فرص استثمار بتركيا بعد لقاء أردوغان و”طحنون”

يشار إلى أنه
من المتوقع أن تحتضن مدينة إسطنبول الدورة السادسة عشر من مؤتمر قمة الأعمال
العربية التركية بين يومي 25 و28 كانون الثاني/ ديسمبر الجاري، بمشاركة من رجال أعمال
لديهم استثمارات مستقرة في تركيا، وقادمين من 25 بلدا أبرزها الجزائر، وفلسطين،
وقطر، والعراق، وليبيا، ومصر، وسوريا، والأردن واليمن.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد