مباحثات سورية عُمانية

بحث نائب رئيس مجلس الوزراء في سلطنة عمان فهد بن محمود آل سعيد مع الدكتورة بثينة شعبان المستشارة الخاصة في رئاسة الجمهورية ورئيسة مجلس أمناء مؤسسة “وثيقة وطن” العلاقات السورية الـ عُمانية وسبل تعزيز التعاون الثنائي والمستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.

وكالة الصحافة العربية الإخبارية

ووفق وكالة الأنباء العمانية نقلت الدكتورة شعبان خلال اللقاء في مسقط اليوم تحيات السيد الرئيس بشار الأسد إلى السلطان هيثم بن طارق سلطان عمان كما نوهت بالمباحثات التي أجرتها مع المسؤولين العمانيين لما لها من نتائج إيجابية على صعيد دعم التعاون القائم بين البلدين.

الدكتورة شعبان أعربت عن بالغ سرورها بزيارتها والوفد المرافق لها لسلطنة عمان وما تحقق فيها من تطور للعلاقات السورية الـ عُمانية في مختلف المجالات مشيدةً بالتجربة العمانية في إدارة الوثائق والمحفوظات الوطنية والدراسات التاريخية، داعية إلى تكثيف الجهود للانتقال إلى مرحلة متقدمة من التعاون العربي الشامل حيث تم الاتفاق على تأسيس تعاون ثنائي من خلال العمل لتوقيع مذكرة تفاهم مشتركة في إطار المجالات المذكورة.

من جانبه أعرب ابن محمود آل سعيد عن تمنياته لسورية قيادة وشعبا بالمزيد من التقدم والنماء مؤكداً أن سلطنة عمان تولي كل الاهتمام للحفاظ على التراث باعتباره الذاكرة التاريخية كي تتمكن الأجيال المتعاقبة من الاطلاع الدائم على الموروث الحضاري.

حضر اللقاء من الجانب العماني سالم بن محمد المحروقي وزير التراث والسياحة والدكتور حمد بن محمد الضوياني رئيس هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية إضافة إلى السفير السوري في مسقط الدكتور بسام الخطيب.

وكان قد بحث في تشرين الأول نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء في سلطنة عمان فهد بن محمود آل سعيد في مسقط مع وزير الصحة الدكتور حسن الغباش العلاقات الثنائية القائمة بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها وخاصة في المجالات الصحية.

وذكرت وكالة الأنباء العمانية أن آل سعيد أعرب خلال اللقاء اليوم عن التمنيات الطيبة للقيادة وللشعب السوري الشقيق بالمزيد من التقدم والنماء.

بدوره نقل الدكتور الغباش تحيات السيد الرئيس بشار الأسد إلى جلالة السلطان هيثم بن طارق سلطان عمان معرباً عن الأمل بتطوير العلاقات الثنائية بين الجانبين.

واستعرض الغباش خلال اللقاء التعاون في مجالات الخدمات العلاجية مبدياً الرغبة في الاستفادة من التجربة العمانية في مواجهة جائحة كورونا في إطار نظام الرعاية الصحية العامة.

 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد