كيف يمكن لموسم الشتاء أن يزيد من فرص إصابتك بكورونا؟


يعتقد خبراء الصحة أن فصل الشتاء يزيد فرص الإصابة بفيروس كورونا، ويعود ذلك لأسباب عديدة، منها انخفاض درجة الحرارة وتكيف الفيروس بسهولة مع الطقس البارد، والطقس البارد هو مرادف للسعال ونزلات البرد وأمراض الجهاز التنفسي الخطيرة الأخرى ومنها فيروس كورونا، في هذا التقرير نتعرف على كيف يمكن لموسم الشتاء أن يزيد من فرص إصابتك بكورونا؟، بحسب موقع “Healthshot“.


كيف يمكن لموسم الشتاء أن يزيد من فرص إصابتك بكورونا؟

 


يتكيف فيروس كورونا بسهولة مع الطقس البارد

 


يميل فيروس كورونا إلى التكيف بسهولة مع الطقس البارد، حيث يقوم بتطوير غشاء خارجي أكثر سمكًا، مما يجعل الفيروس أكثر قابلية للانتشار، لهذا السبب من المحتمل أن يكون هناك ارتفاع في حالات كورونا خلال فصل الشتاء.


 يمكن أن تكون الرطوبة المنخفضة سببًا آخر

 


كشفت الدراسات أن فيروس كورونا يعيش في الهواء البارد والجاف، وانخفاض ضوء الشمس وانخفاض الرطوبة، وفصل الشتاء هو الجو المناسب لانتشار الفيروس، علاوة على ذلك ، تميل الرطوبة المنخفضة إلى زيادة تبخر القطرات الفيروسية التنفسية إلى جزيئات الهباء الجوي الأصغر التي تبقى في الهواء لفترة أطول من الوقت، هذا يعني أن هناك مخاطر عالية لانتقال العدوى عن طريق الجو خلال فصل الشتاء وهذا هو سبب وجود حمولة فيروسية عالية خلال فصل الشتاء.


 الأماكن المغلقة والزحام

 


يعد قضاء المزيد من الوقت في الأماكن المغلقة والمزدحمة خلال هذه الأشهر الباردة سببًا لزيادة فرص الإصابة بكورونا في الشتاء، حيث تمكن الرطوبة المنخفضة الفيروس من العيش لفترة أطول في الداخل وهذا يزيد بشكل كبير من خطر انتقال العدوى.


التهوية السيئة

 


بعض الأماكن المغلقة مثل المحلات التجارية والمطاعم والمنازل ليست جيدة التهوية ، مما يسمح لنزلات البرد والإنفلونزا وأمراض الجهاز التنفسي الأخرى مثل كورونا بالانتشار بسهولة.



طرق للوقاية من كورونا فى الشتاء

 


وهناك طرق لمنع انتشار كورونا خلال هذا الوقت منها الحصول على لقاح كورونا وكذلك لقاح الإنفلونزا، ويمكن وصف الأنفلونزا بأنها عدوى فيروسية تميل إلى مهاجمة الجهاز التنفسي، تمامًا مثل كورونا، وكلاهما يشتركان في أعراض متشابهة.


يعد ارتداء القناع أمرًا ضروريًا خلال هذا الوقت: عليك أن تكون أكثر حذرًا، وأن ترتدي الكمامة في الداخل عندما يكون هناك عدد كبير جدًا من الأشخاص، أو عندما تكون التهوية سيئة وتجنب الذهاب إلى الأماكن المزدحمة ولا تكن بالقرب من المرضى.


اغسل يديك


افعل ذلك من وقت لآخر لقتل الجراثيم والبكتيريا الموجودة على اليدين والتي يمكن أن تدخل جسمك عن طريق الأنف أو الفم أو العين استخدم أيضًا مطهر جيد لليدين.


التباعد الاجتماعي


حاول الحفاظ على مسافة آمنة بينك وبين الآخرين ، حتى في المنزل قم بتطهير الأسطح التي يتم لمسها بشكل متكرر مثل مقابض الأبواب والأثاث وأسطح العمل والحنفيات.


فحوصات منتظمة


يجب على أولئك الذين يعانون من أمراض مصاحبة مثل مرض السكري وارتفاع ضغط الدم مراقبة أنفسهم من وقت لآخر وتناول الدواء حسب اقتراح الطبيب.


تناول نظامًا غذائيًا متوازنًا ومارس الرياضة يوميًا في المنزل


حاول أن تختار الفواكه الطازجة والخضراوات والحبوب الكاملة والبقوليات والعدس وممارسة الرياضة كل يوم لتعزيز المناعة.


قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد