البروكلى يساعد فى تقليل مخاطر الإصابة بأنواع معينة من السرطان


بعض الأطعمة تناولها  يمكن أن يساعد في تقليل المخاطر الإجمالية لمشاكل صحية معينة، علاوة على ذلك، هناك بعض عوامل الخطر للإصابة بالسرطان التي قد تتمكن من تغييرها، حيث وفقًا لمركز أبحاث السرطان في المملكة المتحدة قد تتمكن في بعض الأحيان من تقليل المخاطر والإصابة بظهور العلامات مبكرًا مما يساعد فى التشخيص والعلاج المبكر، وفقًا لتقرير موقع “إكسبريس”.


 


أشارت بعض الدراسات إلى أن تناول الخضراوات الصليبية يمكن أن يساعد في تقليل خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، حيث وجد الباحثون علاقة بين الخضروات الصليبية، مثل البروكلي، والوقاية من السرطان.


يقول المعهد الأمريكي لأبحاث السرطان “أظهرت الدراسات المعملية عدة طرق يمكن أن يحمى بها السلفورافان الموجود في البروكلي، من تطور سرطان البروستاتا”.


وتقول دراسة أخرى نُشرت في المكتبة الوطنية للطب، إن السلفورافان قلل من حجم وعدد خلايا سرطان الثدي بنسبة تصل إلى 75 في المائة.


أظهر تحليل واحد لـ 35 دراسة أن تناول المزيد من الخضروات الصليبية مثل البروكلي كان مرتبطًا بانخفاض خطر الإصابة بسرطان القولون.


ويشير المعهد الوطني للسرطان إلى أن الاستهلاك العالي للخضراوات بشكل عام قد يقي من بعض الأمراض، بما في ذلك بعض أنواع السرطان.


الخضراوات الصليبية غنية بالعناصر الغذائية، بما في ذلك فيتامين C، وحمض الفوليك، والمعادن ، كما أنها مصدر جيد للألياف، حيث أن تناول الكثير من الأطعمة الغنية بالألياف يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بسرطان الأمعاء أيضًا، بينما يرتبط تناول اللحوم الحمراء والمعالجة بزيادة مخاطر الإصابة بسرطان الأمعاء والبروستاتا.


وخلص الباحثون بشكل عام إلى أنه لا يوجد طعام واحد يسبب السرطان أو يمنعه، بينما يعتبر تناول نظام غذائي صحى ومتوازن مفيد للصحة العامة.


 

البروكلى يحمي من الإصابة بأنواع معينة من السرطان
البروكلى يحمي من الإصابة بأنواع معينة من السرطان


 

بروكلي
بروكلي


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد