“السيرة”.. أول مسرح دائم لعرائس الماريونيت فى صعيد مصر


قرر مسرح “السيرة” المصري لعرائس الماريونيت تثبيت جولاته فى قرى الوجه القبلى، ليكون أول منصة دائمة للعرائس المتحركة في الصعيد تقدم عروضها بين المراكز والقرى في جنوب مصر 


 


وأفاد الكاتب الصحفى أبوالعباس محمد مؤسس المسرح بأن مدينة اسنا بمحافظة الأقصر سوف تشهد بداية انطلاق عروض العرائس يوم الأحد ثم فى أرمنت ومدينة قنا.


 


وتركز العروض على مبادرة المسرح “صحتنا فى قريتنا” التى أطلقت عام 2016 لتوجيه رسالة للقرية المصرية وأهلها لمعاودة الاهتمام بمواردها وإنتاجها الذاتى والحفاظ على الرقعة الخضراء، مما يجعلها تتسق مع مبادرة حياة كريمة التى أطلقها رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسى.. فالحياة الكريمة ستتحقق بشكل أفضل بعودة القرية إلى سابق عهدها وماضيها الاقتصادى المضئ على مدار عقود طويلة 


كما سيقدم المسرح عرضا للأطفال بمستشفى علاج السرطان فى محافظة الأقصر فى اليوم التانى وقبل ساعات من تقديمه عرضا بمدينة أرمنت.


 


وقال أبوالعباس محمد إن نشاط المسرح لن يتوقف فقط عند مرحلة تقديم العروض بل سيشمل تقديم ورش لتعليم فن تحريك وتصنيع العرائس بأسعار رمزية للأطفال والشباب ليأتى تأسيس أول فرقة عرائس للمسرح من الموهوبين والعاشقين لهذا الفن من مختلف محافظات الصعيد.


 


وتقام الورشة الأولى فى محافظة قنا السبت المقبل بمكان مفتوح على كورنيش النيل مع الالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية للوقاية من الاصابة بكورونا.


 


ويرى الكاتب الصحفى بالأهرام أن “فكرة مسرح دائم للعرائس فى الصعيد قد يعطى فرصا عديدة لخريجي الكليات والأقسام الفنية في جامعات الجنوب”.بالاقصر وجنوب الوادى وجامعة أسيوط حيث توجد بها أقسام لفن العرائس بكليات التربية النوعية والفنية 


 


يقدم “السيرة” عروضه الأولى بالتعاون مع جمعية “أنا مصرى” للتدريب والتنمية وبمشاركة  بعض الجمعيات الأهلية فى الصعيد ومن بينها “مفتاح الحياة” و”صعيد مصر”.


 


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد