المركزي السوري: اعلى نسبة تضخم وصلت إلى 71.5 بالمئة في حماة وأقلها بدمشق

أظهر تقرير مصرف سورية المركزي. حول معدل التضخم في شهر أيار من عام 2020. أنه وصل معدل التضخم السنوي (Y-O-Y) في شهر أيار/ مايو من عام 2020 إلى 71.51 بالمئة.

مرتفعاً بمقدار 62.04 نقطة مئوية، مقارنةً مع شهر أيار/ مايو من عام 2019 الذي بلغ معدل التضخم فيه 9.47 بالمئة، وبالمقارنة مع الشهر السابق، أي مع معدل التضخم السنوي (Y-O-Y) المسجل في شهر نيسان/ أبريل من عام 2020 والذي بلغ فيه 61.18 بالمئة فقد ارتفع بمقدار 10.33 نقاط مئوية.
أما بالنسبة لمعدل التضخم المحسوب على أساس شهري (M-O-N) فقد سجل 6.36 بالمئة في شهر أيار/ مايو من عام 2020 مرتفعاً بمقدار 0.91 نقطة مئوية عن معدل التضخم المحسوب على أساس شهري والمسجل في شهر نيسان/ أبريل من عام 2020 والبالغ 5.45 بالمئة.

ويمكن تفسير ارتفاع معدل التضخم السنوي (Y-O-Y) المسجل في شهر أيار/ مايو من عام 2020 بالاعتماد على المساهمات النسبية لمكونات سلة أسعار المستهلك كالآتي: ارتفعت مساهمة مكون الأغذية والمشروبات غير الكحولية إلى 47.32 بالمئة مقارنة بـ4.71 بالمئة، ومساهمة مكون النقل بنسبة 4.12 بالمئة مقارنة بـ0.70 بالمئة، ثم مساهمة مكون التجهيزات والمعدات المنزلية وأعمال الصيانة الاعتيادية بنسبة 3.85 بالمئة مقارنة بـ0.49 بالمئة.
ثم مساهمة مكون المشروبات الكحولية والتبغ بنسبة 3.15 بالمئة مقارنة 0.24 بالمئة، ثم مساهمة مكون المطاعم والفنادق بنسبة 3.09 بالمئة مقارنة بـ0.87 بالمئة، ثم مساهمة مكون السكن، والمياه، والكهرباء، والغاز، وأنواع الوقود الأخرى بنسبة 2.32 بالمئة مقارنة بـ0.61 بالمئة، ثم مساهمة مكون سلع وخدمات متنوعة بنسبة 2.18 بالمئة مقارنة بـ0.46 بالمئة، ثم مساهمة مكون الصحة بنسبة 2.15 بالمئة مقارنة بـ0.48 بالمئة، ثم مساهمة مكون الملابس والأحذية بنسبة 1.89 بالمئة مقارنة بـ0.57 بالمئة ثم مساهمة مكون التعليم بنسبة 0.68 بالمئة مقارنة بـ0.18 بالمئة ثم مساهمة مكون الترويج والثقافة بنسبة 0.65 بالمئة مقارنة بـ0.13 بالمئة، ثم مساهمة مكون الاتصالات مسجلة نسبة 0.11 بالمئة مقارنة بـ0.02 بالمئة.
في حين لم يسهم مكون الترويج والثقافة – غير ربحية في معدل التضخم المسجل في شهر أيار/ مايو من عام 2020.
كما أظهر التقرير أنه تفاوتت معدلات التضخم المسجلة في مختلف المحافظات السورية في شهر أيار/ مايو من عام 2020، ولكن سجلت جميعها معدلات أعلى من المسجلة في شهر أيار/ مايو من عام 2019، وجاءت محافظة حماة في المرتبة الأولى حيث وصل معدل التضخم فيها إلى 76.91 بالمئة وهو أعلى من معدل التضخم السنوي لسورية بمقدار 5.40 نقاط مئوية، تلتها محافظة القنيطرة بمعدل تضخم 75.34 بالمئة، ثم محافظة حلب بتسجيلها معدل 74.68 بالمئة، ثم محافظة حمص بتسجيلها معدل 73.69 بالمئة.
في حين كان أدنى معدل تضخم سجل في المحافظات السورية هو في محافظة دمشق بمعدل تضخم بلغ 64.83 بالمئة أي أقل من معدل التضخم السنوي بمقدار 6.68 نقاط مئوية.
اقرأ أيضا: المحامون العرب يتجهون لتقديم تركيا لمحكمة الجنايات الدولية

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد