أسترالي يسلم نفسه للشرطة بعد 30 عاما على فراره من السجن






أسترالي يسلم نفسه للشرطة بعد 30 عاما على فراره من السجن

سلّم رجل في الرابعة والستين من العمر، كان فرّ من سجن في أستراليا بتسعينيات القرن الماضي، نفسه بعد 30 سنة من فراره، وفق ما أعلنت شرطة نيو ساوث ويلز.

وذكرت الشرطة في بيان صدر عنها، أن “الرجل استخدم منشارا وقطّاعات براغٍ ليهرب من سجن في شمال سيدني سنة 1992، إذ بين السابعة مساء الجمعة الـ31 من تموز/ يوليو والسابعة صباح السبت الأول من آب/أغسطس، هرب رجل في الخامسة والثلاثين من العمر من مركز إصلاحي في شارع هوف ستريت في غرافتون، وفي ذاك الوقت، منيت جهود البحث عن السجين الفار بالفشل”.

وكشفت صحيفة “سيدني مورنينغ هيرالد” أن الرجل _الذي سجن بتهمتين على صلة بـ”زرع نبات محظور_ كان يتنقل بعد فراره على شواطئ سيدني الشمالية، وقصد الستّيني الأحد مركزا للشرطة حيث سلّم نفسه”.

وكشفت صحيفة “دايلي تيليغراف” المحلية أن “الرجل كان مشرّدا، وقد وجهت إليه تهمة الفرار من السجن ووضِع مجددا خلف القضبان ولم يُسمح بإطلاق سراحه بكفالة”.



قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد