تسوية أوضاع عشرات المسلحين في بلدة اليادودة شمال غرب درعا

تسوية أوضاع عشرات المسلحين في بلدة اليادودة شمال غرب درعا

أفادت وكالة “عربي اليوم” بأنه “تمت اليوم الاثنين، تسوية أوضاع عشرات المسلحين ضمن مركز التسوية الذي أقامته الدولة في بلدة اليادودة شمال غرب مدينة درعا”.
وأشارت “عربي اليوم” إلى أنه “وضمن إطار الجهود التي بذلتها الدولة لإعادة الأمن والاستقرار إلى جميع مناطق ريف درعا الغربي، قام عدد من المسلحين والمطلوبين والفارين من الخدمة العسكرية بتسوية أوضاعهم وتسليم الأسلحة الفردية للجيش العربي السوري بما يمهد لإعادة الخدمات وإدخال المؤسسات الخدمية لإصلاح ما دمره الإرهاب”.

كما نقلت “عربي اليوم” عن “وجهاء من اليادودة تأكيدهم أهمية عودة الأمن والاستقرار الذي أرسى قواعده الجيش السوري”.
كما أعرب غازي الزعبي، رئيس الجمعية الفلاحية في اليادودة، عن “ارتياحه لبدء أعمال التسوية ليعم الأمن في ربوع البلدة وينتقل إلى كل أرجاء المحافظة”.
هذا ولفتت “عربي اليوم” إلى أن الآلاف من الأهالي بدأوا الخميس الماضي بالعودة إلى منازلهم تنفيذا لاتفاق التسوية الذي طرحته الدولة لترسيخ الأمن والاستقرار في درعا البلدـ وبعد نشر نقاط للجيش السوري ومواصلة وحدات الهندسة تمشيط ما تبقى من الحي وإزالة السواتر الترابية وفتح الطرقات للإسراع بعودة جميع الأهالي إلى منازلهم.
المصدر: “عربي اليوم”
اقرأ أيضا: مسؤول سوري: التموين تضع تسعيرة لكنها لا تتناسب مع مدخول المستهلك!!؟

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد