حالة نادرة.. طفلة تولد بعد أخيها التوأم بعامين!

حالة نادرة.. طفلة تولد بعد أخيها التوأم بعامين!

اكتشفت مراهقة أسترالية أن شقيقها الذي يكبرُها بعامين هو في الواقع توأمها الذي ولد بعملية تلقيح اصطناعي قبل نحو 20 عاماً، وأنها كانت معه في نفس الحمل لكنها بقيت في الثلاجة لمدة 18 شهراً بعد ولادة شقيقها.
ونقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن الشابة الأسترالية سارة (18 عاماً) اكتشفت أن شقيقها ويل (20 عاماً) هو توأمها البيولوجي الذي ولد معها في نفس اليوم من خلال التلقيح الاصطناعي.

وأضافت الصحيفة أن سارة لم يكن لديها أي فكرة أن شقيقها ويل هو توأمها حتى عام 2019 عندما أخبرهما والداها رسمياً بذلك، حيث أوضح لهما أنهما من نفس مجموعة الأجنّة ولكن بدلاً من زرعها في نفس الوقت بقيت البنت في الثلاجة لمدة 18 شهراً أخرى.
وبمجرد مشاركتها قصتها على موقع “تيك توك” أثارت الشابة الأسترالية فضول الناس والمتابعين لمعرفة قصتها كاملة، فحصدت بوقت قياسي أكثر من تسعة ملايين مشاهدة.
وأشارت سارة إلى أنها في البداية ظنت أن والدها يمزح لكنها اقتنعت بجديته عندما أخبرها بالأمر، وأنها كانت تعتبر أن مثل هذا الشيء سيكون أمراً مستحيلاً، ولا سيما أنها أصغر من أخيها بعامين، واصفة العملية بالجزء الأكثر جنوناً في حياتها بأكملها.
وكالات
اقرأ أيضا: لماذا يستأجر الأثرياء الروس سيارات الإسعاف بدلا من السيارات الفارهة؟

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد